عضو السيادي د. الهادي إدريس يجدد عزم الحكومة على تحقيق السلام وإحداث التنمية في دارفور

 

 

 

فرقو : اول النهار

 

جدّد عضو مجلس السيادة الإنتقالي ، الدكتور الهادي إدريس يحي عزم الحكومة على تحقيق السلام وبسط الأمن، وإحداث التنمية المنشودة في ولايات دارفور، مشيراً إلى الترتيبات الجارية لإنشاء قوة مشتركة لحفظ الأمن والاستقرار في إقليم دارفور.

 

ووجه سيادته، لدى مخاطبته الشد الجماهيري بمنطقة فرقو بمحلية وادي صالح بوسط دارفور، حكومة الولاية، ببسط الأمن وترسيخ دعائم السلام والإستقرار، ورتق النسيج الإجتماعى بين كافة مكونات الولاية ، وقال” بدون أمن لن تتحقق التنمية ”

 

وشدد عضو مجلس السيادة، على ضرورة توفير الخدمات الضرورية والتنموية للمواطنين، وتحويل قرية فرقو الى قرية نموذجية وأثرية، لافتاً إلى المعاناة التي ظل يعاني منها مواطنو المنطقة، ووجه في هذا الصدد مفوضية العون الإنساني بتوفير المساعدات الإنسانية للنازحين وتهيئة البيئة الملائمة لعودتهم إلى مناطقهم.

 

وثمن دكتور الهادي ادريس، الجهود التي تبذلها الحكومة التركية لتحقيق التنمية فى السودان عبر الوكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا”، وإنفاذ العديد من المشروعات، والعمل على ترميم قصر السلطان علي دينار بالفاشر وضريحه بمنطقة فرقو، معلناً عن إنشاء صندوق أهلي لتنمية المنطقة برئاسة السلطان أحمد حسين ايوب سلطان عموم دارفور، وجعلها منطقة أثرية ونموذجية، وقال ” نعلن دعمنا للصندوق بمبلغ “١٠ ” مليون جنيه و”١٠” مليون أخرى من السلطان حسين ايوب.

 

ونوه سيادته إلى مكانة السطان على دينار التاريخية والإسلامية، وقال ” إن زيارة الوفد للمنطقة اليوم تأتي تقديراً لمكانته العظيمة والكبيرة، والذي أسس للدولة السودانية الحديثة، وأضاف أن سلطنة الفور والتي أسسها السلطان علي دينار تعد الأولى التي تقوم على نظام فيدرالى وشهدت فى عهده استقراراً كبيراً.

 

الى ذلك أعلن والى ولاية وسط دارفور سعد آدم بابكر ، عزم حكومة الولاية على محاربة الظواهر السالبة والمهددات الأمنية التى تواجه الولاية،

ودعا المواطنين إلى للتعاون والتكاتف ورتق النسيج الإجتماعى لجعل الولاية آمنة ومستقرة وإنهاء معاناة المواطنين جراء النزاعات والصراعات فى دارفور.

 

وعبر عن تقديره لمواقف تركيا الداعمة للسودان فى المجالات التنموية والخدمية، وإنشاء المستشفى المرجعي فى نيالا ، داعياً الحكومة التركية للاستثمار فى المجالات الزراعية ، وغيرها من المشروعات بولاية وسط دارفور.

 

من جهته جدّد السفير التركي بالخرطوم إسماعيل تشوبان أوغلو، عزم بلاده على تعزيز علاقات التعاون المشترك مع السودان في كافة المجالات ، لافتاً إلى تميز العلاقات الثنائية ، منوهاُ إلى دور السلطان على دينار في هذا الصدد ، واضاف أن تركيا من خلال منظماتها ستعمل على تنمية السودان.

 

وأعلنت السيدة فوليا أصلان مدير الوكالة التركية للتعاون والتنسيق(تيكا) فى السودان، عن تنفيذ العديد من المشروعات التنموية والزراعية في السودان خلال الفترة المقبلة، وتطرقت للدور التاريخي للسلطان علي دينار ، مشيرة إلى أنه سيتم ترميم ضريح السلطان بمنطقة فرقو، وقالت” إن السلطان يعد انموذجاً فريداً في مسيرة العلاقات الثنائية بين البلدين”.

 

وتحدث السلطان أحمد حسين ايوب سلطان عموم دارفور، متناولاً الدور البطولي والتأريخي العظيم الذي قام به السلطان على دينار ، مشيداً بجهود تركيا لإنفاذ العديد من المشروعات التنموية والخدمية ، بجانب ترميم متحف وقصر وضريح السلطان على دينار.

 

وأكد كل من رئيس الإدارة الأهلية بوسط دارفور، الدمنقاوي سيسي فضل سيسي، والشرتاي إسماعيل محمد بشار شرتاي دار زامي تويا ، أهمية تحقيق الأمن والاستقرار وإحداث التنمية، مشيدين بدور تركيا الداعم للسودان فى مختلف المجالات، منوهين إلى الدور الكبير الذي ظل يقوم به السلطان على دينار، فى دعم مسيرة السلام والإسلام.

 

وتم تكريم كل من عضو مجلس السيادة د. الهادي إدريس ووالي ولاية وسط دارفور سعد آدم بابكر والسفير التركي لدي السودان.

 

وكان عضو السيادي والوفد المرافق له، قد وصل نيالا اليوم فى إطار جولة لولايتي وسط وجنوب دارفور، وقام سيادته والوفد المرافق له بزبارة ضريح السلطان علي دينار بمنطقة فرقو بمحلية وادي صالح بوسط دارفور

 

 

 

التعليقات مغلقة.