رئيس جمهورية جنوب السودان يستقبل عضو مجلس السيادة رئيس الجبهة الثورية دكتور الهادي إدريس

 

 

 

جوبا : اول النهار

 

جدد رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت حرص بلاده على دعم العملية السلمية والاتفاق السياسي الإطاري في السودان.

 

وأكد سيادته خلال لقائه اليوم بالعاصمة جوبا ، عضو مجلس السيادة رئيس الجبهة الثورية دكتور الهادي إدريس يحي بحضور توت قلواك مستشار الشؤون الأمنية لرئيس جمهورية جنوب السودان ، وزير شؤون الرئاسة بنيامين برنابا، وزير الاستثمار دكتور ضيو مطوك، والناطق الرسمي بأسم الجبهة الثورية الأستاذ أسامة سعيد،أكد دعم بلاده للسودان، تحقيقاً للسلام الشامل وتعزيزاً للاستقرار والتنمية.

 

وأوضح الأستاذ أسامة سعيد، في تصريح صحفي، أن اللقاء بحث مسيرة العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، والقضايا المتصلة باتفاقية السلام والاتفاق السياسي الإطاري، مشيراً الى أن قضايا تقويم وتقييم اتفاق السلام سيتم عبر الآليات النصوص عليها في الإتفاقية.

 

ولفت الى ان عضو مجلس السيادة، دكتور الهادي إدريس، عبر عن شكره وتقديره لجهود رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت ،في التواصل مع اطراف السلام ورعايته للعملية السلمية، ومتابعته للاتفاق الإطاري، وحرصه على مواصلة الجهود حتى ينعم السودان بالاستقرار،وتأكيده على متابعة سير تنفيذ الإتفاق وتكثيف إتصالاته مع كافة الاطراف وصولا لسلام دائم وشامل.

 

 

 

التعليقات مغلقة.