نائب رئيس مجلس السيادة أدوار مقدرة في رتق النسيج الاجتماعي

 

 

 

 

تقرير : ابو مواهب

أدوار كبيرة يلعبها النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع في مناهضة خطاب الكراهية ودعم الإدارة الأهلية لحل المشكلات التي تحدث في مناطق مختلفة من السودان.
وقدم النائب كل الرعاية الممكنة للإدارة الأهلية لايمانه الراسخ بأنها تلعب دور محوري في حل الكثير من القضايا التي تهم الناس وتساهم بمقدار كبير في رتق النسيج الاجتماعي وايجاد حلول ممكنة مع الحكومة المركزية في ظل الأوضاع الراهنة.
وخلال الأيام الماضية انتشر فيديو لأحد الأشخاص ( نفت قبيلته فيما بعد أي صفة له في هرم قيادتها) حديثا يجافي حقائق ظلت على الدوام معلومة لدى الرأي العام المحلي في الأدوار التي يلعبها نائب رئيس مجلس السيادة في ذات الأطر التي ترسخ للسلم المجتمعي وتدعم الإدارة الأهلية وفق خطط الدولة الاستراتيجية في حفظ الأمن في المناطق التي تشهد نزاع قبلي وهذا الحديث يدل على عدم إدراك ووعي بالادوار الاستراتيجية التي يقودها الفريق أول محمد حمدان وانه لا يكترث لأي تصريحات يمكنها أن تحاول العبث بالثوابت التي تقدر الأدوار المنتظرة من القيادات الأهلية في نبذ خطاب الكراهية ومناهضة العنصرية والعمل بقوة من أجل ترسيخ معاني السلام والتعايش السلمي وتنمية المجتمعات والنزول عند رغبة الناس الملحة للاستقرار والتنمية ومثل هؤلاء الذين يغردون خارج السرب لديهم أهداف لاتتسق مع البرامج المعلنة من قبل الدولة في الإيمان الراسخ بأدوار قيادات الإدارة الأهلية التي ظل سعادة الفريق محمد حمدان دقلو يقف عليها بشكل يومي ويتابعها بدقة في كل كبيرة وصغيرة وليس هناك دليل على هذا من زيارته الأخيرة ووقوفه على الأحداث التي شهدتها منطقة بليل وتوجيهاته للأجهزة العدلية بإجراء تحقيق شامل وتقديم المتورطين للعدالة مع تأمينه الكامل بأهمية الإدارة الأهلية ووقوفه في الطريق الذي يضمن سلامة المجتمعات المحلية من خلال دعمها للقيام بعملها وهذا دور الدولة الذي يقف عليه نائب رئيس مجلس السيادة بقوة في مساندة حكومات الولايات بإيجاد قيادات أهلية قادرة على كل جميع القضايا.
وفي ولاية الخرطوم يبذل النائب الأول جهود كبيرة في التأكيد على أهمية الإدارة الأهلية في ولاية تمثل كل السودان وينبغي أن تعكس الوجه الحقيقي للسودان من خلال إبراز التنوع المطلوب واي محاولات لتقويض هذه المبادي فإنها مؤشر خطير يجب حسمه وبقوة…

التعليقات مغلقة.