مفوضية تشجيع الاستثمار ووزارة الزراعة بالولاية: يؤكدان إعادة النظر في قرار ربط تسجيل اسم العمل والترخيص الزراعي للأراضي الاستثمارية.

 

الخرطوم : محمد مصطفى

قام مفوض مفوضية تشجيع الاستثمار ولاية الخرطوم الأستاذ إيهاب هاشم اسماعيل بزيارة وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والرى بولاية الخرطوم،و ذلك في إطار التنسيق لفرص الإستثمار فى القطاع الزراعي
والتقى من خلالها بالمدير العام المكلف د. سر الختم فضل المولى عبداللطيف وذلك بحضور المدير العام للتخطيط والسياسات بالمفوضية الاستاذ. هشام عبدالقادر ومفوض الزراعة بالمفوضية الأستاذ صلاح حسين، واتفق الطرفان على إعادة النظر في قرار ربط تسجيل اسم العمل والترخيص الزراعي بتوفر أرض عن طريق تكوين لجنة تنظر في الأمر
وتباحث الطرفان حول آليات التنسيق فى مجالات الإستثمار الزراعي والحيواني، فضلاً عن التنسيق في إعداد مسوحات ومشاريع زارعية لطرحها كفرص استثمارية عبر نافذة الإستثمار بالمفوضية وادراج نتائج المسوحات الزراعية عبر الخارطة الإستثمارية التي تعدها المفوضية وإضافة قيمة للمنتجات الزراعية داخل الحقل بالتنسيق مع وزارة الصناعة وامانات النافذة الموحدة والإهتمام بالنشاط السياحي داخل المشاريع الزراعية بإقامة المنتجعات والمحميات وإمكانية دخول المستثمرين في شراكات مع أصحاب المشاريع الزراعية والجمعيات المتعثرة وإيجاد صيغ لشراكات إستثمارية لهم ، وقال مفوض الاستثمار بالولاية، ان الزراعة هي المخرج الوحيد للبلاد وهي القاطرة التي يجب أن تقود التنمية، مشيراً الي أن مفوضية الاستثمار ستعمل مع وزراة الزراعة علي تكامل الأدوار والتنسيق الكامل بآليات مشتركة وفاعلة تصب في خانة المستثمر الحقيقي وليس أصحاب المضاربات بالأراضي، ونوه الي انه تطابقت الرؤية مع وزارة الزراعة لتطوير الحزمة إلالكترونية لتحديث العمل ومواكبة التطور التقني تطبيقاً للشفافية وتنفيذ الإجراءات لمن يستحق بمعايير ومؤشرات يمكن قياسها .
من جانبه ابدي المدير العام لوزارة الزراعة ولاية الخرطوم د.سرالختم فضل المولي عبداللطيف، سعادتة لهذة الزيارة ووصفها بأنها جاءت في وقتها تماماً، مؤكداً أن وزارة الزراعة تعد لإصدار أسس وضوابط الإستثمار في المجال الزراعي والحيواني .
واشار سر الختم الي أن الوزارة تسعي مستقبلاً لإكمال الإجراءات الكترونياً للمستثمرين، منوهاً الي انه يجب توجيه المستثمر وفق إحتياجات الخارطة الإستثمارية، بعد أن يتم تأكيد ضمان جدية المستثمر وامكانياتة المادية والفنية، وأضاف القول ان وزارته تسعى لتفعيل مركز الصادرات البستانية بجانب الاهتمام بالجانب السياحي بالمشروعات الزراعية .

وفي ذات السياق قال الأستاذ هشام عبد القادر مدير التخطيط والسياسات بالمفوضية، ان المفوضية توجه المستثمر نحو الفجوات والأولويات عبر مشروع الخارطة الأستثمارية خاصة أن انتاج الولاية كبير في بعض المنتجات كالخضر والفاكهة مع قلة مواعين التخزين، مشيراً الي ان الولاية لديها تجربة ممتازة في بعض المشاريع غير المطروقة كمزارع النعام والسمان والمناحل، واضاف انها تحتاج الي توفير الأرض واختيار المستثمر الصحيح .

التعليقات مغلقة.