مجلس التخصصات الطبية :جلوس (3167)طبيب وطبية لامتحان القبول للتدريب في تخصصات الجراحة وبقية التخصصات الدقيقة

 

الخرطوم : محمد مصطفى

 

جلس( 3167) ‪ طبيب وطبية لامتحانات القبول للتخصصات الطبية إلكترونياً دورة سبتمبر 2022م، اليوم في (19)تخصص بسبع مركز داخل السودان، منها ثلاثة بمركز الخرطوم (جامعة السودان العالمية، ومجلس التخصصات الطبية وجامعة أفريقيا العالمية) بجانب مراكز الولايات (مدني ، القضارف، بورتسودان، نيالا، الفاشر، دنقلا، الأبيض)، وثلاث مراكز خارج السودان بكل من جدة والرياض، الشارقة، وجلس 220‪ نائب ونائبة اختصاصي لامتحان تخصص جراحة العظام .
وتخرج من المجلس منذ تأسيسه في العام 199‪9م حتى أغسطس 202‪1م حوالي 147‪03إختصاصي من مختلف التخصصات، ووفر الأربعة مليار دولار في حال تخصصهم خارج السودان.
وقال البروفيسور الرشيد احمد المكي رئيس مجلس التخصصات الطبية، في تصريحات صحفية لدي تفقده مركز الامتحانات بمركز جامعة السودان العالمية اليوم برفقة بروفيسور بكرى مدير جامعة السودان العالمية ،ان المجلس وضع معايير لتدريب نواب الأطباء وتدريبهم وفق خطة واضحة دون الاخلال بالمعاير التي وضعها المجلس لمسار التدريب ووفق الحوجة والماعون المناسب لاستيعاب المتدربين، موضحاً ان المجلس يسعي لقيام مركز المهارات المحاكاة لتدريب النواب وسيسهم في تجويد الخدمة الطبية ويقلل من الأخطاء.
من جانبه أكد د. احمد فرح شادول الأمين العام لمجلس التخصصات الطبية ، ةانه حسب التقارير الواردة من المراكز التي جلس بها الطلاب لأداء الامتحان إلكترونياً تمت بسلاسة وبدون أي مشاكل تذكر، وان الامتحان سار بصورة طبيعية، لافتاً الي وجود أكثر من (10.500)الف نائب اختصاصي متدرب بالمجلس وان النائب يتخصص خلال اربعة اعوام الي خمس سنوات في بعض التخصصات الدقيقة، واضاف ان 35٪من جملة النواب المتدريبن يغطون الولايات ويساهمون في تطوير الخدمة الصحية بالولايات، وان المجلس يضم 60تخصصاً دقيقاً ويمنح الدكتوراة الاكلينكية وزمالة مابعد التخصص، كاشفاً عن وجود مساعي لعقد العديد من الاتفاقيات مع الدول الخارجية لدعم معمل المحاكاة والمهارات الخاص بتدريب النواب والذي يكلف 25مليون دولار بجانب انشاء مركز امتحانات إلكترونية متكاملة خاص بالمجلس ، وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة الاتحادية، ومجلس الوزراء لعمل حزمة تشجيعية لجذب الاختصاصيين للعمل في الولايات، وتابع بالقول المشروع الثالث الذي بصدده المجلس هو انشاء 15مكتبة إلكترونية اربع بالخرطوم والبقية بالولايات واردف ان المكتبة الحالية الموجودة بالمجلس بها اكثر من ست الآلاف مرجع وكتاب إلكتروني، وزاد بالقول نحنا (مازعلانين) من هجرة الاختصاصيين لانها اكسبت المجلس سمعة طيبة، وحماس كبير من الاطباء بالخارج للتعاون مع المجلس وان العديد من الإختصاصيين السودانيين بالخارج ينظمون محاضرات (اون لاين) مع نواب الأطباء.

وشدد شادول علي ضرورة ايجاد مقر للمجلس،لافتاً إلى ان الاعداد الكبيرة من المتدربين اصبحت مباني المجلس الحالية لا تسعهم ، مطالبا الدولة بمنحهم والمجلس الطبي مدينة البشير الطبية.

وقال ان اكبر التحديات التي تواجه المجلس قلة التمويل الحكومي، مؤكداً وجود تنسيق مع مجلس التخصصات الطبية.
فيما كشف المجلس عن انشاء مركز للمهارات (المحاكاة )لتدريب النواب، داعياً مجلس الوزراء لتخصيص مدينة الخرطوم الطبية مقراً للمجلس لاستيعاب الأعداد الكبيرة من النواب الإختصاصيين.

التعليقات مغلقة.