مدير عام السكة حديد مهندس مستشار وليد محمود نعمل مع الجهات العدلية لمنع التعديات على أصول السكك الحديدية

مدير عام السكة حديد مهندس مستشار وليد محمود لصحيفة اول النهار
السكة حديد ستعيد مجدها السابق وأفضل وتدشين الوابورات مهداة لكل من عمال السودان بالسكك الحديدية
نعمل مع الجهات العدلية لمنع التعديات على أصول السكك الحديدية
وزارة المالية مدركة تماما أهمية النهوض بقطاع السكك الحديدية
تشغيل 34 وابور سيكون على مراحل أقصاها نهاية 2022

 

 

حوار : سهام منصور

 

 

لم يشهد السودان خلال السنوات الثلاثة السابقة اي إضافات جديدة في بنياته التحتية وذلك جراء الظروف الاقتصادية وعدم الاستقرار. السياسي فكانت هيئة سكك حديد السودان عبر وزارة المالية قد استطاعت طرح مشروع ضخم للسكك الحديدية وعمل دراسة وإيجاد تمويل له وتنفيذه وتشغيله التجريبي كل ذلك خلال عامين وهو مشروع توريد عدد (34) وابور ولهذا المشروع ميزات اقتصادية هامة جدا ستظهر نتائجها خلال فترة وجيزة.
جلست رئيس تحرير صحيفة سودان بيزنس الاقتصادية الإلكترونية مع المدير العام لهيئة سكك حديد السودان المهندس مستشار وليد محمود أحمد للتعرف أكثر على أهمية مشروع الوابروات و من المتوقع تدشينة خلال اليومين القادمين

اولا السيد المستشار حدثنا عن عقد استجلاب الوابروات كيف تم؟
تم توقيع العقد بين هيئة سكك حديد السودان و شركة صينية فازت بي عطاء تووريد ٣٤وابور من بين أربعة شركات كانت منافسة على هذا العطاء وهي شركات روسية وامريكية وتركية
وتم الموافقة من قبل وزارة المالية على تمويل المشروع وهذا إدراك منهم بأهمية السكة حديد و يعد واحد من المشاريع التي وضعت ضمن الخطة الإسعافية لهيئة سكك حديد السودان وذلك في محور دعم القوة الساحبة والناقلة

*ماهي القيمة الفعلية للعقد؟
العقد بقيمة ٥٠ مليون يورو وتم تفعيل العقد خلال العام 2021 بدفع المقدم بقيمة ٢٥ ٪ من قيمة العقد 12 مليون و400 الف يورو وتم فتح الاعتماد في بنك السودان وسيكون على أقساط لفترة 3 سنوات
*كيف ستتم عمليات الأستلام والتشغيل؟
خلال الأسبوع المقبل سيتم استلام الدفعة الأولى بعدد 21وابور 17 منها سفري تستخدم لنقل البضائع بين المدن والموانئ ومناطق الانتاج وأربعة منها مناورة وهذه لأعمال المناورة داخل المحطات والورش
والدفعة الثانية بدأت عملية شحنها فعليا من المواني الصينية وهي بعدد 9 وابورات 6 منها ثقيلة و3 منها خفيفة وبذلك يكون إكمال العدد الموضوع في العقد والدفعة الثالثة بعدد 4 وابورات ستصل قبل نهاية العام
من المعلوم أن مثل هذه العقود تشمل خدمات أخرى هل تم الاتفاق عليها مع الشركة المنفذة للمشروع؟

بالتأكيد العقد به فرص تدريب للعاملين بالهيئة وهي بعدد 24 فرصة منها 12 فرصة تدريب للمهندسين و12للفنيين وأيضا ستكون الوابورات تحت الضمان بالإشراف الفني المباشر للشركة المصنعة مع العاملين بهيئة سكك حديد السودان والإدارة الفنية لمدة سنتين وهي فترة الضمان

*في الأوان الأخيرة ارتفعت تكاليف النقل البري والجوي بصورة كبيرة إلى أي مدى يمكن أن تساهم هذه الوابورات في تقليل التكلفة على حركة الصادر والوارد؟
بالفعل النقل عبر السكة حديد من أكثر وسائل النقل أمانا وأقل تكلفة من حيث نقل الركاب وترحيل البضائع بالمدن المختلفة ودا الدور الأساسي الكانت بتقوم بيه السكة حديد سابقا في عهدها الزاهر حينما كانت تمثل الناقل الوطني الأول والخيار الأفضل وكان عددها يتجاوز ال6 قطارات في ذلك الوقت بصورة راتبة
*ماهي الجهات المستفيدة في خططكم للاستفادة من هذا المشروع؟
اولا نحن بالهيئة نضع في خططنا أن يتم استقلالها بالطرق المثلى لخدمة القطاعات الحيوية والاستراتيجية مثل نقل القمح والسكر الكنتينرات بالإضافة الا مدخلات الانتاج خاصة المشاريع الزراعية ودي بتمثل لينا(80 ٪) من خطتنا للنقل لذلك ستكون حركتها في الفترة الأولى مابين بورتسودان والخرطوم بالإضافة أيضا إلى نقل مواد البناء من إنتاج الأسمنت بنهر النيل وتفعيل حركة الصادر والوارد من خلال النقل
*تحدثت عن نقل البضائع وماذا عن نقل الركاب عبر السكك الحديدية ؟
نحن بصدد الاتجاه مع وزارة المالية لاستجلاب عربات ركاب للاستفادة منها في تخفيف تكاليف النقل على الركاب في المناطق البعيدة وذات التكلفة العالية منها قطار حلفا نيالا بورستودان ودي مناطق تحتاج فعل لخطوط السكة حديد
و مع التطور وأدخال تكنولوجيا حديثة في تسيير القطارات أصبحت قطارات الركاب في العالم مريحة وتليق بالاستخدام الآدمي
واذا رجعنا لتشغل العربات القديمة الموجودة عندنا بهذا الشكل سيكون مؤقتا وفقط لسد الضائقة لحين جلب العربات الحديثة خاصة في فترة الخريف ونحن تطمع في أن نقدم خدمة نقل متطورة
*كان هناك تصريح من الرئيس المصري بدعم قطاع السكة حديد هل تمت اتفاقيات بينكم والحكومة المصرية رسميا بهذا الشأن ؟
بالفعل هناك اتفاقيات ودا الاتجاة الماشي عليه موجهات الاتحاد الأفريقي والاتحاد الدولي للسكك الحديدية وطبعا السودان عضو اساسي في هذا الاتحاد وهم دائما يتحدثون عن الربط السككي الدولي لبربط كل دول الجوار مع بعضها البعض لتقديم خدمات لوجستية متكاملة
وهناك مقترح لمشروع الربط السككي مع الجارة جمهورية مصر العربية وتم طرح عدد من الخيارات والبدائل لمسار الخط وتم الاتفاق على خيار مناسب وسهل التنفيذ ليتم الربط بمدينة وادي حلفا عن طريق معبر اشكيت وتم التواصل معهم بهذا الغرض
وبالاضافة الربط السككي مع إثيوبيا والان هناك دراسة جدوى قائمة وقطعت أكثر من ٣٥ ٪ من أعمالها تنفذها شركة كندية فازت ايضات بعطاء دراسة الجدوى في ذلك المجال عبر منحة بتمويل من بنك التنمية الافريقي
أيضا هناك مشروع تمت الدراسة له ويعتبر من المشاريع الجاهزة للتمويل وهو خط بورسودان تشاد ودا بربط الأربعة دول للجوار مع السودان تشاد جنوب السودان أفريقيا وإثيوبيا ودا خط قاري ومشروع استراتيجي كبير

*ماهو المشروع الأقرب للتنفيذ من بيت كل تلك المشاريع الموجودة في الخطة؟
الربط السككي لاثيوبيا وبالامكان عبر تمويل البنك الدولي والمنظمات ومصادر التمويل الأخرى يمكن أن يتم تنفيذ هذا المشروع وهناك خيارات أيضا كثيرة للتمويل

*ماهي تكلفة هذا المشروع؟
الحديث الان يدور حول 9 مليار دولار لكن حسب دراسة الجدوى الموجودة بالنسبة للخط بورسودان انجمينا تكلفة تنفيذ المشروع (6750) مليار دولار ودراسة الجدوي تمت أيضا عبر شركة صينية وهي الشركة الوطنية للسكك الحديدة الصينية والان المشروع موجود في انتظار التمويل

*ماهو الدور الفعلي لوزارة المالية للنهوض بهذا القطاع عبر هذه المشاريع؟

وزارة المالية لها دور فعال في هذا الشأن فقد سنت قانون الشراكة مع القطاع الخاص وتفعيل الوحدة المركزية للشراكة بين القطاع الخاص والعام بوزارة المالية وتمت الموافقة واستلمنا خطاب رسمي من المالية نقلو لنا موافقتهم لتمويل هذا المشروع عن طريق ثيقة الشراكة مع القطاع العام والخاص عبر نظام (البود) وذلك للتكلفة العالية للمشروع وجرت العادة أن المشاريع ذات التكلفة العالية تعمل الدولة على إيجاد مستثمرين لها.

*مايلي السودان من تكاليف مالية لهذا المشروع وماهي الضمانات لتكملة المشروع؟

اكثر المستثمرين والشركات التي ترغب في تنفيذ المشاريع الجاهزة بدارسة الجدوى تطالب بضمانات سيادية وفي هذه الحالة تكون الدولة هي صاحبة المشروع َ وتكون لديها مقومات المشروع وبنياته التحتية لذلك المستثمر يقوم بالتشييد الكامل للمشروع بكل مكوناته في فترة زمنية محددة وعمل الضمانات المالية والقانونية وتحددفترة استرداد المشروع ويعود للسودان بعدها.

*ماهي أقصى فترة للاسترداد خاصة أن هناك مشاريع تكلفتها عالية مقارنة مع عائدها المادي؟
القانون يسمح مابين( 22 إلى 40) سنة ودا َبكون على حسب المشروع لأن هناك مشاريع عائدها كبير وسريع
لكن مثل السكك الحديد تحتاج لمشاريع مصاحبة.

*ماهي الامتيازات التي يمكن أن تضيفها مشاريع السكك الحديدية لاقتصاد السودان؟
هناك ثلاثة ميزات تفضيلية لاتتوفر في أي نوع من انواع النقل الا في السكة حديد وهذا الأمر على مستوى العالم أجمع
قليل التكلفة وسعاته عالية
فمثلا المشروع الأخير الوابور الواحد يسحب مابين(1200 /1400) طن للقاطرة الواحدة في الخط المستوي
فإذا كانت هذه الشحن عن طريق البر يمكن أن تكلف كثيرا

نتفق معك ان هذه النقلة ستساهم في تقوية والاقتصاد من خلال إنعاش حركة الصادر والوارد ماهي الخطوات التي تمت بينكم وبين أصحاب تلك الأعمال التجارية؟
اولا عايزاجدد التأكيد على دور السكك الحديدية في انتعاش الاقتصاد ككل وليس قطاع واحد فقط ولن ينصلح حال الاقتصاد الي بإصلاح قطاع النقل خاصة السكك الحديدية لأنه يمثل العمود الفقري للنقل وسيكون أثرها واضح في التنمية الاقتصادية الشي الثاني تقليل المنصرفات على المحروقات والتي تستهلك في وسائل النقل الأخرى لنقل البضائع مثال لذلك أن القطار الذي ينقل (1400) طن يستهلك جاز مابين (35/ 65٪) من استهلاك الناقلات الأخرى لنقل نفس الكمية
وبذلك أيضا نكون قد حققنا هدف آخر وهو تخفيف الطلب على الوقود ويحقق بدورة فائض ووفرة في العملة بخلاف التلف من خلال الحوادث وبالرجوع لسؤالك اقول لك أننا بالفعل تواصلنا مع كل المتعاملين في مجال النقل َوبدينا تأسس لشراكات ذكية واستراتيجية مع الغرف التجارية وسيتم توقيع مزكرة تفاهم في الفترة المقبلة وابدو تعاون كبير مع السكة حديد خلال الفترة المقبلة للقيام بدورها والاستفادة من الميزات للنقل السكك الحديدية وستكون لها أثر واضح خلال فترة قليلة
وأضافة لذلك وصلنا لكافة المناطق والمدن المربوطة بخط السكة حديد خاصة مناطق الإنتاج.

هل مازالت السكة حديد محتفظة بكوادرها وخبراتها؟
سكك حديد السودان من المؤسسات الكبيرة والرائدة وكانت بها قوة عمالية كبيرة جدا فاقت ال (30) الف عامل عندما كانت في مجدها وكان عدد تسيير ها خلال اليوم (140) قطار في الشبكة وكان عدد خطوطها مايقارب ال(5) الف كيلو.

*من الملاحظ أيضا هناك ارتباط وجداني لعمال السكة حديد بالسكة حديد هناك عمال استوطنوا في مناطق عملهم حتى بعد خروج الخط عن العمل كيف نفسر هذا الأمر؟
بالطبع هناك تقدير واحترام كبير من كل العاملين لهذا القطاع ونحن نعتز ونفتخر بهذه القدرات وهذه الخبرات التي عملت بالسكة حديد وهذا التدشين مهداة وتكريم لكل من عمل بهيئة سكك حديد السودان ونقول لهم أن مجد السكك الحديدية سيعود بأفضل مما كان عليه
كم عدد العاملين الان بالهيئة؟
الان أعدادهم(6150) عامل بعد التراجع الحدث في القطاع حيث كانوا يعملون على نقل 3مليون 600 طن في السنة الان تراجعنا ل(400) الف طن بواقع (11%) من خطتنا وعزائنا أن أكثر الخبرات الكانت بالسكة حديد بعد التدهور انتقلوا لقطاعات اخري ومازالو هم المميزين فيها

*ماهي الأصول المتبقية لهيئة السكك الحديدية؟
واحدة من مهددات السكة الحديد هو التعدي الذي يتم على ممتلكات السكة حديد دائما بكون على الأراضي بالطرق العشوائية من الأهالي بالإضافة إلى التعدي الأخطر وهو التعدي على مكونات خط السكة حديد الذي يتسبب في الحوادث والوفيات
هل بالإمكان عمل توعية خاصة بهذا الشأن؟
نعم نحن نناشد المواطنيين في المساهمة بالنهوض بهذا القطاع للمحافظة عليه ولاهميتة الاقتصادية التي تنصب في تحسين وضع الفرد المعيشي

*ماهي الياتكم لمحاربة هذه الظواهر (التعدي على خط السكة حديد)؟
واحدة من آلياتنا الثلاثة للحد من التعدي لمكونات السكة حديد هو تكثيف المرور على طول الخطوط عبر شرطة تأمين هيئة سكك حديد السودان وقوة الخطوط الموجودة في المحطات ومراجعته
والتوجه الان نحو القانون الذي تم سنه خلال التعديات في الفترات السابقة على ممتلكات القطاعات الأخرى مثل الكهرباء والاتصالات وماعلمناهو أن هذا القانون يشمل أيضا التعدي على ممتلكات السكة حديد ونحن على تواصل مع وزارة العدل لتفعيل القانون خاصة بعد النهضة التي سيشهدها القطاع خلال الفترة المقبلة
وماذا عن الآليات عبر التقنيات الحديثة لتقليل تكلفة التأمين؟
هي متاحة ويمكن استخدامها وهي واحدة من خياراتنا وهي معمول بها على مستوى العالم لكن تحتاج لبنيات تحتية أخرى ولدينا مبادرات من شركة وطنية تم تنفيذها مع مؤسسات أخرى ويمكننا الاستفادة منها خاصة في المناطق التي تشهد عمليات التعدي بصورة أكبر
ماهو التوقيت الفعلي لبد العمل لهذه الوابورات ؟.
لن تتجاوز ال20 يوم بإذن الله وهي جاهزة للتشغيل التجريبي من بورستودان وهناك بضائع متنوعة جاهزة لإتمام عملية نقلها منها القمح والسكر وستخرج من بورتسودان حتى عطبرة بعدها سيكون هناك استقبال وتدشين كبير ليها بحضور كافة الجهات ذات الصلة ومن ثم ستصل الخرطوم

التعليقات مغلقة.