سعادة السفير الدكتور عبد الله بن عيسى البطيان يلقى تحية الصباح بطريقته الخاصة

 

صباحُ الخيرِ يا أحبابَ قلبي
فيا قلبي صباحكَ كيف حُبّْه؟

أمأسورُ هو أم كان كونًا
فسيحًا نرتوي منهُ المحبه؟

يطلُ بشاخصي من روحِ طيبي
ويعلي خافقي من أصلِ طِبه

فيفرغُ طوق عشقي من مكانٍ
تناقل بي على أزمانِ تُربِه

لأُطلِقُ سرب لفظٍ نال طوقي
باستغفارِ ذكريَّ عند كُربه

وحتى ضاق وسعي واصطباري
تَفَرَجَ همي العاتي بـ حُبِّه

أحبُ المصطفى الهادي وحبي
لآلِ البيت يشرعُ يا أحبه.

التعليقات مغلقة.