حركة جيش تحرير السودان – المجلس الانتقالي : تصريح صحفي

الخرطوم : اول النهار

 

بناءا علي مخرجات اجتماع الهيئة القيادية العلياللحركة بتاريخ ٢٠٢٢/٧/٢٩م وبحضور رئيس هيئة الأركان واثنين من نوابه وبقية الأعضاء، مع لجنة مبادرة الإصلاح تتمثل في الرفاق: صلاح آدم تور (رصاص) نائب الرئيس للشؤون التنظيمية والإدارية، صالح آدم عبدالله (عمدة صالح)،صالح مكي أحمد، إبراهيم يوسف (فيديو)، عائشة هرون(كرو)، آدم عمر، وامتدادا لسلسلة جلسات نقاش في أجواء سادت فيها روح الرفقة النضالية وتقديراً لأرواح الشهداء ووفاءاً لأسرهم والأرامل واليتامي والنازحين واللاجئين و المشردين ، تم النقاش بكل شفافية والتطرق لجميع التحديات و المشاكل التي ظلت تواجه الرفاق وتم طي جميع الخلافات وضع أسس وضوابط لإزالة كل العقبات التي تعترض تقدم التنظيم.
وقد خلصت الإجتماعات علي الآتي :
١- الإقرار بمخرجات اجتماعات الهيئة القيادية العليا التي تم في فترة ما بين ٢١الي ٢٣ من الشهر الجاري
٢-الإعتراف بأن اختلالات التنظيمية يجب حلها في إطار أجهزة الحركة .لذا تم انهاء دور مبادرة الإصلاح وتحمل الهيئة القيادية المسؤلية لمعالجة كل المشاكل.
3- الإلتزام التام بالمؤسسية وإعلاء شان الدستور و الوقوف خلف قيادة الحركة الحالية بقيادة د. الهادي ادريس يحي تحقيقا مشروع السودان الحديث.
4- أكد الجميع علي ان هنالك استهداف للتنظيم من قبل جهات عدة لذا تماسكنا النضالي والانسجام من أجل صد جميع الاختراقات.
الرحمة و المغفرة لشهدائنا الأبرار
وعاجل الشفاء للجرحي و النصر اكيد

محمد إسماعيل عبدالله ( أركان )
مقرر الهيئة القيادية العليا
الخرطوم ٣١ يوليو

التعليقات مغلقة.