صن اير ترفد قطاع الطيران بالبﻻد بطائرتي ايربص


الخرطوم / رجاء كامل

وصلت البلاد، امس طائرتي الايبرص “٣٣٠ الفئة ٢٠٠” ذات السعة الكبيرة ، تلبي خدمات المواطن والبضائع والصادر، كذلك واردات ومدخلات الإنتاج المختلفة، وتوفير ٢٥ طن بضائع ، لتعزيز موقف صادر اللحوم والخضروات والفواكه.
وقال عضو مجلس شركاء الفترة الإنتقالية التوم هجو ، على إن شركة صن إير هى” احد ابناء سودانير “، مشددا على عودتها الجادة والصحيحة دعما للاقتصاد الوطني، والتنافس لتخفيف العبء على المواطن السوداني، وانحيازها له بالتعامل بالعملة الوطنية، وإسقاط اي  غرامات تأخير  .
أعلن مدير سلطة الطيران  المدني إبراهيم عدلان، عن زيادة السعة الاستيعابية لمطار الخرطوم وتأهيله، ليمكن الشركات من التنافس محليا وعالميا والطائرات العابرة، وقال ان اضافة لزيادة توسعة  بالمدرج الجنوبي حتى يسع للطائرات الكبيرة، وذكر ( نريد مطار يليق بالسودان )، كما (وجدنا انفسنا في حفرة) وعودة صن إير احد ايام الخروج من الحفرة، واضاف : الطيران لن يكون “حكرا او نادي مغلق”، مشيرا الى ان العمل متاح لكل من استوفى شهادة التشغيل، وزاد “سنقف معه”، داعيا الى الشركات الوطنية لتجديد شابها واسطولها.

واعلن رئيس مجلس إدارة شركة طيران صن اير الوطنية، سيف الدين مرزوق، عن استئناف الرحلات المحلية والداخلية ، وقال ان هنالك متاريس تواجه قطاع الطيران خارجيا رغم رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، وماتزال هنالك مخاوف وتشدد في التعامل، واضاف : هذا يتطلب جهد وتكاتف من الدولة لتحسين بيئة العمل وتفعيل القوانين، مؤكدا ان الشركة ليست ربحية إنما هدفها في الإسهام بالاقتصاد الوطني، وذلك لإتاحة فرصة خدمات الصادر والوارد،
واستنكر امر بيع الوقود للطيران المدني بالدولار، واعتبره قرار خاطئ وعقيم من قبل وزارة الطاقة، لافتا الى ان هذه الطريقة ستسهم في إدخال شركات الطيران في ” تجارة الدولار”، وذلك في سبيل البحث عنه، وتابع (نريد دفع ثمن الوقود للطيران الوطني عبر بنك السودان المركزي) مشيرا الى امر استغرابه بالدفع للدول الأجنبية ثمن الوقود بالعملة الوطنية، بينما الدولة تأخذ محليا بالدولار

وشدد مدير شركة مطار الخرطوم، سعد احمد، على ايجابية استئناف صن اير نشاطتها، واعتبرها اضافة حقيقية لمطار الخرطوم قطاع الطيران بالبلاد وكل فئات المجتمع،وتساعد على التشغيل الداخلية والخارجية معا ، معلنا عن الشروع في زيادة سعة المدرج حتى يتسع للطائرات الكبيرة خلال الفترة القادمة، متوقعا اضافة ٤٠ متر في الشهرين القادمين، بجانب صالة بمساحة ١٦ الف متر ، ستحقق نقلة نوعية للقطاع.

واوضح المدير التنفيذي والتجاري للشركة، مرتضى حسن جمعة، ان الخطة التشغيلية تستهدف ادخال طائرتي الايبرص، ومن ثم التدرج لادخالىبقية الطائرات، إن الشركة تمت المصادقة اليها بتسيير ١٥ رحلة وجهة عالمية، وقال ان الخطة قسمت الى ثلاث مراحل، تبدأ في منتصف يوليو برحلات يومية للقاهرة والشارقة والداخلية لمدن بورتسودان والفاشر ونيالا والجنية، وبعد شهر اضافة طائرة ثالثة لشبكة التشغيل تغطي مدن عربية وخليجية وافريقية ، ثم طائرة لتغطي دول اوربية وآسيوية، مؤكدا ان الشركة تبنت سياسة بيع التذامر بالعملة المحلية للسودانيين والاجانب، التزاما بضوابط منظمة التجارة العالمية، مشيرا الى دخول طائرة الامبرير E١٩٠ ، لخدمة قطاعات البترول، والمطارات غير المسفلتة وتميزها باقتصادية الوقود، اضافة الى تقديم اسعار مخفضة عن السائدة بالسوق بنسبة كبيرة، ومجانية وزن للراكب تتراوح مابين ٥٠ الى ٧٠ كيلو.

التعليقات مغلقة.