محمد الفكي والهادي إدريس يشرفان افطار الدفعة 97 – 98 اقتصاد الخرطوم

أول النهار : أم سلمة العشا
في أجواء حميمية ذات طابع اجتماعي بحت، ضمت عضوي مجلس السيادة الانتقالي د. الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية ومحمد الفكي سليمان ومجموعة من دفعة الدراسة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة الخرطوم للعام 1997-1998.

وبعيدا عن الرهق اليومي وارتباطات العمل وحجم المسؤلية التي تقع على عاتق عضوي مجلس السيادة شكل إدريس والفكي حضورا لافتا في مسيرة دفعة شارفت على إكمال 20 عاما، ذكريات الدراسة وتميز الدفعة بطلابها وطالباتها واسهاماتها وتواصلها المستمر كان حديث كل الحضور من الجانبين، بجانب تخصيص شمر وامتنان لمنظمي الإفطار الذي درجت عليه الدفعة لسنوات منذ تكوينها، اتسمت بالترابط والتعاضد في مواقف الزملاء وامتدت علاقات بعضهن حتى الأسر.

وقال عضو مجلس السيادة الهادي ادريس خلال كلمته التي ألقاها عقب الإفطار إنه لم يجلس لفترات طويلة جلسة اجتماعية حتى على مستوى مع اسرته وذكر ان وجوده بسن الدفعة ارجعه 20 سنة للوراء

وقال إدريس انه ينتمي لدفعتين في جامعة الخرطوم الأولي بحسب بدايته في ملية الزراعة التي انتقل بعهدها إلى ملية الاقتصاد والعلوم السياسية.

وأشار إدريس إلى تواصله المستمر مع اثنين من دفعته الطيب شعاع ومحمد الفكي اللذان ظلا في تواصل رغم انتقاله من مكان إلى آخر.

واوضح إدريس ان جامعة الخرطوم في قلوبنا ولديها اسم كبير، وقال إن سنين نضاله اتاخت له فرصة للدراسة بجانب تدريس الطلاب قرابة 6 اعوام في يوغندا

وأشار إلى ارتباط ارتباط جامعة جامعة الخرطوم بعدد من الجامعات في لندن
ونوه ان كل طلبة جامعة الخرطوم مميزين، وأدى إلى أنه نابع من الثورة

ودعا إدريس إلى ترابط الدفعة والامتداد للأسر، وأضاف اللقاء اهرجنا من أجواء السياسة،

من جهته قال عضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان انه حريص على اللقاءات التي تنظم ها الدفعة كما أنه لم يتغيب عن أي افطار للدفعة وانه على تواصل مستمر ويعلم بتفاصيل واخبار الدفعة

ودعا إلى استمرار وتوسع. الإفطارات، بجانب تخصيص يوم اجتماعي من الدفعة وتقديمه للكلية

وابدي الفكي سعادته لانتمائه للدفعة المميزة التي لها قدرة على الترابط والاحساس ببعضهم، وأشار إلى تواصل الدفعة على مستوى الأسر

ووصف الفكي الدفعة بانها شامة وعلامة لديها مساهمات على مستوى البلد

التعليقات مغلقة.